ايتيدا" و"اتصال" تطلقان مبادرات تكنولوجية للنهوض بصناعة التعهيد في مصر"

 

الاهرام
لغة العصر
13/1/2016
 
نظمت جمعية اتصال بالتعاون مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" لقاءا مفتوحا بمشاركة 20 شركة تعمل في صناعة الكول سنتر ومراكز الاتصال،  لاستشراق المستقبل في صناعة مراكز الاتصالات ، ورصد التحديات والفرص التى تواجهها هذه الصناعة.
حيث كشف المهندس ايهاب مصطفى، نائب رئيس هيئة "ايتيدا" عن مبادرات جديدة تطلقها الهيئة بالتعاون مع "اتصال" بهدف مساعدة شركات والعاملين في مجال مراكز الاتصال وصناعةالتعهيد من خلال تدريب شركات والعاملين فيها ومنحهم شهادات الجودة العالمية COPC ، وتأتي هذه الخطوة ايمانا من الحكومة المصرية ممثلة في "ايتيدا" بأهمية هذه الصناعة حيث بلعت الصادرات المصرية من تكنولوجيا المعلومات (خدمات ، منتجات) حوالي 1.5 مليار دولار بنهاية العام الماضي .
وتوقع مصطفى أن تحقق مصر نسب نمو خلال السنوات القليلة المقبلة تتراوح بين 10-12% في هذه الصناعة ، مشيرا إلى أن خطة ايتيدا بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني ومن بينها اتصال ، هي العمل على مساعدة شركات على التصدير للخارج والتسويق للشركات المصرية في دول الخليج والقارة السمراء وبعض الدول الاوروبية واميركا والاسواق الاسيوية ايضا، خاصة بعد الفرص الواعدة الموجودة في هذه الدول ، حيث يأتي ذلك استنادا على المميزات التى تتمتع بها مصر بداية من الموقع الجغرافي وتوافر الكوادر البشرية المدربة، كما ستتولى ايتيدا التسويق والدعاية للشركات المصرية الناجحة في هذا المجال .
و قال المهندس سامح منتصر، رئيس شعبة مراكز الاتصالات باتصال : "إن الشعبة تعمل على زيادة وعي الشباب والمواطنين بصناعة التعهيد، بأعتبارها من الصناعات الواعدة كثيفة العمالة، التي تتطلب كوادر بشرية كثيرة، مشيرا إلى أن عدد العاملين في هذه الصناعة يصل إلى 50 ألف متخصص مصري، وتتميز مصرعن منافسيها بعدة مزايا أبرزها توافر الكوادر البشرية المدربة والمؤهلة، إجادة اللغات الأجنبية من جانب الخريجين، الموقع الجغرافي المتميز بين قارات العالم، علاوة على مرور أكثر من 17 كابلا بحريا في أراضيها وتوافر البنية التحتية اللازمة".
وقال علاء الخشن نائب رئيس جمعية اتصال :"إن الجمعية حددت ابريل المقبل موعدا لإنطلاق بوابة التعهيدالمصرية ، حيث تهدف هذه البوابة التي تتم بالتعاون بين اتصال و "إيتيدا"، إلى الترويج للإمكانيات والمزايا التنافسية لمصر في الخارج، لتصبح هذه البوابة نافذة حقيقية لمراكز الاتصال في السوق العالمية.