مبلغ 48 مليار جنيه حجم مساهمة قطاع الاتصالات في الناتج المحلي سنويًا

بوابة الاخبار

الخميس 17-09-2015

كتب هشام عبد الحفيظ

أكد الدكتور خالد شريف، مساعد وزير الاتصالات لشئون الاتصالات، أن جمعية اتصال تلعب دورا هاما في لم شمل الشركات للدفع بعجلة التنمية الاقتصادية للأمام.
جاء ذلك خلال اجتماع شعبة الاتصالات، الذي عقد بالجمعية تحت عنوان "مستقبل خدمات الاتصالات بين التنظيم والخصخصة وتعظيم نصيب الشركات المتوسطة والصغيرة في السوق"، التي ادارتها المهندسة ريم اسعد عضو مجلس إدارة جمعية اتصال.
وشدد على الطفرة التكنولوجية التي تمر بها البلاد رغم التحديات الموجودة، مشيرا إلى تطور قطاع الاتصالات في مصر ما بين الاتصالات المحمولة والثابتة حيث يؤثر قطاع الاتصالات في الناتج المحلي الإجمالي بما قيمته 48 مليار جنيه سنويا بنسبة تتراوح مابين 1.7 -2 %.
وتوقع أن يتضاعف هذا الرقم بحلول عام 2020 نتيجة السياسات التي تتبعها وزارة الاتصالات من توسيع قاعدة الاستفادة من خدمنات الإنترنت وتخفيض الأسعار وجودة الخدمة، وإتاحة خدمات الجيل الرابع لمشغلي الاتصالات في السوق".
وأضاف شريف: "أن سوق الاتصالات في مصر يوجد به أكثر من 90 مليون مشترك في المحمول و7 ملايين مشترك في التليفون الثابت و3.6 مليون مشترك في الإنترنت فائق السرعة، ومن المتوقع أن تصل أعداد المشتركين في الإنترنت فائق السرعة بعد المبادرات التي تقوم بها وزارة الاتصالات إلى 5 ملايين مشترك بنهاية عام 2016 ".
وأوضح " أن الشركة المصرية للاتصالات التي تمتلك فيها الدولة 80% تضم كفاءات يجب الاستفادة منهم في اسرع وقت ممكن، علاوة على إمتلاك الشركة الكابلات البحرية والتي تعد كنزا يمكن أن يدر ملايين الدولارات للخزانة العامة للبلاد ".
وفي نهاية الاجتماع تم الإعلان عن انتخاب وسيم ارساني، الرئيس التنفيذي لشركة لينك دوت نت، رئيسا لمجموعة عمل شعبة الاتصالات، وراني محمود رئيس شركة داتا نت، نائبا لرئيس المجموعة.