١٠ ملايين جنيه لمشروع الشراكة المصرية مع الاتحاد الاوروبي في مجال تكنولوجيا المعلومات

 

محمود جمال

جريدة المال

الإثنين 12 يناير 2015

 

قدر الدكتور أحمد الحفناوي مدير مشروع الشراكة بين مصر والاتحاد الاوروبي في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الميزانية المخصصة للمشروع بنحو 10 ملايين جنيه، مشيرا الى انه من المقرر الانتهاء منه في ديسمبر المقبل .
 
ويعمل المشروع على تعظيم دور التكنولوجيا في حل المشاكل المجتمعية.
 
  وأضاف الحفناوي خلال ورشة العمل التى نظمتها جمعية اتصال ،ان المشروع يأتي ضمن برنامج الإطار الاوروبي السابع FP7 لتعزيز تنظيم الاتصالات  لمعالجة التحديات المجتمعية .
 
  ولفت الى ان مصر تأتي ضمن 9 دول اخرى منها الجزائر والمغرب وتونس ولبنان وبلجيكا واليونان وإيطاليا وإسبانيا.
 
ويستهدف المشروع تحقيق بعض الاهداف ابرزها :  رفع الوعي حول أهمية التنظيم كأدوات تمكينية لتطوير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ، تحديد وتقاسم أفضل الممارسات في قضايا تنظيم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (مثل: الحلول التقدمية التي اتبعت في اوروبا وامريكا اللاتينية) ، انشاء وتعزيز الشراكات الاستراتيجية بشأن القضايا التنظيمية لمواجهة التحديات المجتمعية للقطاعات المختلفة (مثل الصحة، والتعليم، والنقل، والطاقة، والزراعة، والإدارة الحكومية، والبيئة، وغيرها). 
 
 
 
وأوضح الحفناوي فى بيان صحفى اليوم، ان المرحلة الثانية من المشروع الجاري تنفيذه في الشهور المقبلة تعمل على تعزيز تنظيم قطاعات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لمعالجة التحديات المجتمعية , مما يخلق طلبا فعليا على منتجات نظم المعلومات والاستفادة من الحلول التي تم تطبيقها في أوروبا ويمكن استخدامها في دول البحر المتوسط من خلال اعتمادها في السياسات والخطط الاستراتيجية  للقطاعات المختلفة  مثل الصحة والتعليم والنقل والطاقة والزراعة والادارة الحكومية والبيئة.