اتصال" و"المصرية للائتمان" تبحثان تمويل مشاريع شراكة الحكومة والقطاع الخاص"

اليوم السابع

الجمعة 15 مايو 2015

كتبت هبه السيد

تنظم جمعية اتصال نواة المجتمع المدنى العامل فى قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ندوة حوارية فى التاسع عشر من مايو الحالى لبحث تمويل مشاريع ppp والتى اعلنت عنها الحكومة المصرية ممثلة فى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات . قال المهندس مقبل فياض عضو مجلس ادارة جمعية اتصال:"انه تم توجيه الدعوة لعدد كبير من البنوك المصرية والعالمية العاملة فى مصر للمشاركة فى هذه المشاريع، ومن المقرر ان يشارك فى هذه الندوة المهندس يحيى ابو الفتوح عضو مجلس ادارة البنك الاهلى المصرى، الدكتور باسل رشدى العضو المنتدب لشركة نايل كابيتال، عاطر حنورة رئيس الوحدة المركزية لمشاركة القطاع الخاص بوزارة المالية، المهندس شريف طاهر رئيس وحدة مشروعات ال PPP بوزارة الاتصالات وعدد اخر من رجال المال والأعمال". اضاف فياض:" ان المهندس خالد نجم وزير الاتصالات كان قد اعلن فى قمة شرم الشيخ عن عدد من المشاريع والتى تستهدف التحول نحو المجتمع الرقمى، والتوسع فى مجال تصدير خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، حيث تم الإعلان عن طرح عدد من المشروعات العملاقة للمستثمرين أبرزها مشروع ميكنة مكاتب التوثيق بالتعاون مع وزارة العدل واللجنة العليا لشؤون المشاركة مع القطاع الخاص PPP بمجلس الوزراء والذى تصل تكلفته الى 650 مليون جنيه، إضافة إلى مشروع العدادات الذكية بالتعاون مع وزارة الكهرباء" . أوضح فياض: "انه يوجد مشروعات حكومية كثيرة فى مجال تكنولوجيا المعلومات مطلوب تطبيقها وستساهم فى تطوير العمل الحكومي، تطوير الخدمات المقدمة للمواطنين، تخفيض تكلفة الخدمة، تحقيق ايرادات جديدة للدولة، ويأتى مشروع ميكنة مكاتب التوثيق استراتيجية الوزارة، التى تهدف إلى توطين التكنولوجيا من أجل الارتقاء بمستوى الخدمات الحكومية المقدمة للمواطنين، حيث سيتم العمل على تطوير مكاتب السجلات التجارية واستحداث خدمات جديدة متطورة، وتطوير أداء العاملين بها، وخلق فرص عمل جديدة" . وتابع قائلا :" إن تنفيذ المشروع سيتم من خلال مرحلتين:"مرحلة الإعداد، والتى يتم فيها بناء مراكز المعلومات والبنية التحتية للمشروع، واختيار المواقع وتأسيس المكاتب وفتح مكاتب جديدة، بينما تهدف المرحلة الثانية للمشروع إلى تشغيل المنظومة بالكامل بالتوازى مع عملية نقل الخبرات من القطاع الخاص إلى العام، وذلك من خلال دورة العمل، وأيضا تدريب العاملين بالمكاتب على المنظومة الجديدة". كما أكد محمود السقا رئيس الجمعية المصرية للائتمان وإدارة المخاطر ECRA : "أن الجمعية تضم فى عضويتها العديد من العاملين فى القطاع المالى المصرى من البنوك وشركات الاستثمار والتأجير التمويلى والتخصيم والتمويل العقارى و تمويل الأفراد، وكافة هذه المؤسسات المالية المصرية تتطلع إلى تمويل هذه المشروعات العملاقة ولديها القدرة على تنفيذ ذلك بأكثر من طريقة، ويهدف هذا اللقاء إلى فتح وتنشيط قنوات التعاون بين هذه المؤسسات المالية وبين كبرى شركات الاتصالات العاملة فى السوق من أجل سرعة انجاز هذه المشروعات وزيادة اجمالى الناتج القومى".